لافروف: تصريحات المعارضة السورية تضر بـ “عملية السلام”

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: إن “تصريحات بعض شخصيات المعارضة السورية تضرّ بجهود بثّ حياة جديدة في عملية السلام بجنيف”. وأوضح: “يجب ألا تكون هناك شروط مسبقة لمحادثات جنيف”.

أضاف لافروف، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه الإيراني والتركي، عقب انتهاء اجتماعهم الثلاثي في موسكو اليوم: “تبنّينا اليوم بيانًا مشتركًا، سيتم نشره، وتنعكس فيه النتائج الرئيسة للقائنا”، وأشار إلى أنّ بلاده “اتفقت مع تركيا وإيران على اتخاذ خطوات محددة، بشأن تسوية الأزمة السورية، ومقاومة محاولات تقويض جهود التسوية”.

من جانبه، قال مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركية: إنّ “إطار (أستانا) هو الوحيد الذي قللّ من العنف في سورية، وركزه في نقاط معينة”، وأشار إلى أن “من الضروري التوصل إلى اتفاق سياسي، بين جميع الأطراف في سورية، وفق القرار 2254”.

إلى ذلك، قال محمد جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني: إنّ طهران “سعت إلى التخفيف من آلام الشعب السوري، وتقليل خسائر الحرب، ووصول الحكومة السورية والمعارضة إلى حل سياسي.. نسعى لحلّ عادل بين الحكومة والمعارضة السوريتين، لدينا حاجة إلى اعتراف جميع الأطراف بأن الحل العسكري غير موجود، والحل الوحيد هو الحل السياسي”.