طيران النظام يواصل قصف ريف إدلب

قُتلت سيدتان، وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، في غارات جوية لطيران النظام على مدينة أريحا بريف إدلب.

قال جعفر العيسى، متطوع في الدفاع المدني، لـ (جيرون): إن “طيران النظام شنّ عدة غارات على المدينة، أدّت إلى مقتل سيدتين، وإصابة آخرين، بينهم أطفال ونساء”.

وأشار إلى أن فرق الدفاع المدني انتشلت جثثَ الضحيتين من تحت الأنقاض، وأسعفت المصابين إلى المشافي القريبة”، ولفت إلى أنّ “الغارات أحدثت أضرارًا كبيرة في المنازل والبنى التحتية”.

إلى ذلك، شنّ طيران قوات النظام غارة جوية على بلدة أورم الجوز بريف إدلب؛ ما أدى إلى إصابة سيدتين وطفل بجروح طفيفة، وذكر ناشطون أنّ غارات قوات النظام استهدفت أيضًا بلدات (الرامي، بسنقول، ومحمبل)”، دون أن تسفر عن إصابات تُذكر.

شهدت مدن وبلدات ريف إدلب، الواقعة ضمن اتفاق مناطق خفض التوتر، حسب مقررات مؤتمر (أستانا 6)، خلال الأيام القليلة الماضية، تصعيدًا جويًا مكثفًا من طيران النظام وروسيا، أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وجرح آخرين.