سورية الآن

هولندا وأستراليا تحملان موسكو مسؤولية سقوط الطائرة الماليزية

حمّلت هولندا وأستراليا، اليوم الجمعة، روسيا المسؤولية عن إسقاط طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية في تموز/ يوليو 2014، قُتل جميع ركابها وعددهم 298 شخصًا، وأضافتا أنهما ستسعيان للحصول على تعويضات. بحسب وكالة (رويترز).

وأسقطت الطائرة فوق أراض يسيطر عليها متمردون في شرق أوكرانيا عام 2014 حينما كانت في طريقها من كوالالمبور إلى أمستردام. وكان الضحايا من عشر دول بينهم 193 هولنديًا و28 أستراليًا.

وقال وزير الخارجية الهولندي، ستف بلوك، إن إحدى الخطوات المقبلة المحتملة إحالة القضية إلى محكمة دولية، لكن هولندا وأستراليا ستسعيان أولًا للحصول على ردة فعل مقبولة من موسكو.

وتابع بلوك قائلا خلال مؤتمر صحفي في لاهاي : “ثبت الآن بما لا يدع مجالًا للشك أن هناك صلة مباشرة بين الصاروخ الذي أصاب الرحلة إم.إتش17 والجيش الروسي”.

وجاء إعلان الحكومة الهولندية بعد يوم من تقرير مؤقت أصدره مدعون يحققون في سقوط الطائرة، وجاء فيه أن الصاروخ الذي أسقط الطائرة، وهو من طراز بوك، أطلق من قاذفة صواريخ في الوحدة العسكرية 53 المضادة للطائرات التابعة للقوات المسلحة الروسية.

وقال المسؤول الهولندي إنّ روسيا لم تتعاون على الإطلاق “مع التحقيق الجنائي”، وأشار إلى أنّ “هولندا وأستراليا ستسعيان للحصول على تعويض عن الأضرار المادية، لكنهما تريدان أيضًا تعويضًا في صورة تعاون”.

Author

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق