سورية الآن

إطلاق منظومة إسعاف جديدة في إدلب

أطلقت (مديرية الصحة الحرة) في محافظة إدلب، بالتعاون مع (الهلال الأحمر القطري)، منظومةَ إسعاف جديدة، تضم نحو 50 آلية إسعاف وعددًا من الطواقم الإسعافية، تتوزع على 12 مركزًا إسعافيًا في مدن وبلدات المحافظة.

قال الدكتور مصطفى مناع، مدير دائرة الإسعاف والطوارئ في صحة إدلب، لـ (جيرون): “انطلق مشروع المنظومة الجديدة، أمس الجمعة، وهو عبارة عن 50 آلية إسعاف، تضم كوادر إسعافية من أصحاب الخبرات وسائقين، وتتوزع على 13 مركز إسعاف فرعي في مدن وبلدات: (سلقين، حارم، سرمدا، أطمة، جسر الشغور، دركوش، كفرتخاريم، إدلب، تفتناز، سراقب، كنصفرة، وخان شيخون)”.

وبيّن أن “المشروع يهدف إلى رفد المحافظة بخمسين آلية إسعاف، تعمل على مدار 24 ساعة، للاستجابة إلى جميع الحالات الطبية، والطارئة وتلبية حاجيات جميع المشافي والمراكز الصحية في المحافظة، لتحويل المرضى من مشفى إلى آخر دون عوائق، إضافة إلى نداءات استغاثة المواطنين”، وأشار إلى “تأسيس غرفة عمليات خاصة بمنظومة الإسعاف، لتسيير هذه الآليات بالتكامل مع المراكز والمشافي الصحية”.

وأضاف أن “المشروع هو نتاج شراكة بين (مديرية صحة إدلب)، و(الهلال الأحمر القطري)، حيثُ تتكفل المديرية بتوفير رواتب المُسعفين والسائقين، فيما يتكفل (الهلال) بتأمين الصيانة والديزل لآليات المنظومة”.

تعاني محافظة إدلب ضعفًا في قطاع الصحة؛ بسبب الاستهداف المتكرر من طيران النظام وروسيا للمنشآت الطبية، الذي أسفر عن خروج عدد كبير منها عن الخدمة، إضافة إلى مقتل وجرح عشرات من الكوادر الطبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق