سورية الآن

إيران مهددة بمزيد من إحجام المستثمرين

أمهلت (مجموعة العمل المالي) إيران، حتى تشرين الأول/ أكتوبر، لتنفيذ إجراءات إصلاحات تجعلها تتماشى مع المعايير العالمية لمكافحة غسيل الأموال، وإلا؛ فستواجه عواقب قد تزيد من إحجام المستثمرين عن دخول السوق الإيراني.

قالت المجموعة، في بيان أصدرته أمس الجمعة: “بعد أسبوع من المداولات في باريس؛ تشعر (مجموعة العمل المالي) بخيبة أمل، بسبب تقاعس إيران عن تنفيذ خطة عملها لمعالجة القصور الكبير، في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب”، بحسب ما نقلت (رويترز).

أضافت المجموعة، وهي هيئة دولية تراقب عمليات غسيل الأموال على مستوى العالم: “نتوقع أن تسير إيران سريعًا في سن تعديلات على قوانين مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، مع الامتثال الكامل لمعايير المجموعة، بحلول تشرين الأول/ أكتوبر 2018 وإلا؛ فستقرر المجموعة الإجراءات المناسبة واللازمة في ذلك الحين”.

يشار إلى أن مراقبين توقعوا أن تزداد الأوضاع الاقتصادية سوءًا في إيران؛ إذا نفذت المجموعة تهديداتها، وخاصة أن البلاد تمر بأزمة مالية حاليًا، نتيجة العقوبات الأميركية التي فرضتها إدارة الرئيس ترامب على إيران، بسبب البرنامج النووي الإيراني.   س.أ

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق