سورية الآن

روسيا تواصل غاراتها على درعا وارتفاع عدد النازحين إلى 350 ألف مدني

واصلت الطائرات الحربية الروسية غاراتها، صباح اليوم الجمعة، على مختلف مدن وبلدات محافظة درعا، مخلفة خسائر كبيرة، بالتزامن مع ارتفاع أعداد النازحين، على الشريط الحدودي مع كل من الأردن والجولان المحتل، إلى أكثر من 350 ألف مدني.

نقل ناشطون ميدانيون في درعا أن الطائرات الروسية كثفت قصفها على منطقة نصيب، بالقرب من المعبر الحدودي المقابل لمعبر جابر على الطرف الأردني، حيث أكد مصدر خاص لـ (جيرون) أن “طائرة -يُعتقد أنها روسية- اخترقت الأجواء الأردنية، وقامت بإطلاق صاروخين على بساتين بلدة (الشجرة)، ثم عادت إلى الأجواء السورية”.

في سياق متصل، نقلت وكالة (الأناضول)، صباح اليوم، أن “عدد النازحين المدنيين من درعا، إلى الحدود الأردنية وحدود الجولان المحتل، ارتفع إلى أكثر من 350 ألف نازح، هربًا من هجمات نظام الأسد وداعميه على مناطقهم”.

نقلت الوكالة عن مصادر في (الدفاع المدني السوري) أن “المدنيين الفارين من درعا إلى الخط الحدودي مع الأردن يبحثون عن مأوى لهم، ويعانون ظروفًا إنسانية صعبة، ونقصًا حادًا من مياه الشرب النظيفة، في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي وصلت أمس إلى 45 درجة مئوية”.

يذكر أن وفد التفاوض عن المعارضة في درعا أعلن، في وقت سابق، عودته للمفاوضات مع الجانب الروسي بعد ظهر اليوم، وطالب بوقفٍ لإطلاق النار، ولكن الجانب الروسي لم يعلق على الطلب حتى الساعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق