دول الاتفاق النووي تطالب طهران باحترام التزاماتها

طالبت الدول الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني، حكومةَ طهران “بالتصرف بحسن نية، واحترام التزاماتها المنصوص عنها في إطاره”، وذلك في بيان صادر عن اجتماع وزراء خارجية الدول المعنية، أمس الجمعة.

حضر الاجتماع كل من وزراء خارجية فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، الصين، وروسيا، إضافة إلى نظيرهم الإيراني، والممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، حيث “ناقش المشاركون في اللقاء التداعيات والإشكالات التي ترتبت على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، والآثار الاقتصادية لهذا القرار على كافة الأطراف”، وفق ما ذكرت وكالة (آكي) الإيطالية.

أكدت الدول، وفق ما جاء في البيان، تمسكها “بالعمل على الحفاظ على الاتفاق والاستمرار في تنفيذه بشكل فعال وكامل، مع معالجة القضايا العالقة الناتجة عن التصرف الأميركي”. كما اتفق الحاضرون “على العديد من النقاط، من أهمها الحفاظ على العلاقات الاقتصادية القطاعية مع إيران وتدعيمها، والحفاظ على قنوات مالية فعالة بين الأطراف المعنية وطهران”.

بحسب البيان أيضًا، طلب المشاركون من إيران “الاستمرار في تصدير المشتقات النفطية والغاز”، وذلك على خلفية حديث سابق للرئيس الإيراني، حسن روحاني، أشار فيه إلى إمكانية وقف بلاده “تصدير النفط عبر مضيق هرمز”.