سورية الآن

المعارضة السورية المسلحة تقول إن تركيا تضمن عدم اجتياح إدلب!

ادَّعى مصدران في المعارضة السورية المسلحة أن تركيا قدّمت تطمينات، قللت من احتمال اجتياح النظام الأسدي محافظة إدلب.

نقلت وكالة (سمارت)، اليوم الخميس، عن (شرعي فيلق الشام)، أن تركيا “طمأنت الأهالي”، عادًّا “أن تركيا لن تلتزم الصمت حيال أي هجوم للنظام، وأن الأخير لا يمكنه تطبيق سيناريو درعا في إدلب”.

وقال حسين الدغيم، رئيس المجلس المحلي في بلدة جرجناز، لـ (سمارت): إن القوات التركية أعطتهم تطمينات لحمايتهم، أثناء زيارتهم لها في نقطة المراقبة القريبة من البلدة قبل أيام، وأكد أن “عودة الأعمال العسكرية من شمال محافظة حلب، إلى إدلب، وشمال حماة، وريف اللاذقية، لا تصب في مصلحة روسيا”.

بدأ أهالي محافظة إدلب، والنازحون إليها، يقلقون من الأنباء والإشاعات المتناقلة التي تتحدث عن تحضير روسيا والنظام الأسدي لاجتياح إدلب في أيلول/ سبتمبر المقبل، بعد محاولات للسيطرة على محافظة درعا، بدأت قبل ثلاثة أسابيع وما تزال جارية.

يُذكر أن محافظة إدلب تُعدّ “منطقة خفض تصعيد”، وفق سيرورة أستانا التي جعلت كلًا من روسيا وإيران وتركيا في موقع (الضامنين لغدر النظام في منطقة إدلب)، والمناطق المماثلة المشمولة بمسلسل “خفض التصعيد” الذي بدأ في مطلع عام 2017، وبدأ النظام وإيران وروسيا بقطف نتائجه. (ع. ع)

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق