سورية الآن

البدء في إجلاء 6900 مدني وعسكري من كفريا والفوعة

دخلت عشرات الحافلات، صباح اليوم الأربعاء، إلى بلدتي كفريا والفوعة، شمال مدينة إدلب، لإجلاء عسكريين ومدنيين من البلدتين المواليتين للنظام، تنفيذًا لاتفاق جرى في الأيام الماضية بين (هيئة تحرير الشام) والنظام الأسدي.

وقالت مواقع إخبارية سورية إن عدد الحافلات التي دخلت إلى البلدتين وصل إلى 121 حافلة لإجلاء 6900 مدني وعسكري، عبر منطقة الصواغية، بينما ذكر تلفزيون النظام أن عدد الحافلات 88 ترافقها سيارات إسعاف.

وكانت (هيئة تحرير الشام) قد اتفقت مع إيران، أمس الثلاثاء، على إجلاء جميع سكان البلدتين المحاصرتين من قبل (الهيئة)، مقابل الإفراج عن 1500 أسير مدني وعسكري من سجون النظام.

وقالت مصادر وكالة (سمارت) إن إيران اضطرت للتفاوض مع (هيئة تحرير الشام) عبر الهاتف، بعد عزم الأخيرة على شن عملية عسكرية على البلدتين.

وهذا الاتفاق ليس الأول من نوعه بين (تحرير الشام) من جهة، والنظام وحليفه الإيراني من جهة ثانية، حيث يعود آخر اتفاق بينهما إلى شهر أيار/ مايو الماضي، عندما خرج عدد من سكان كفريا والفوعة نحو ضواحي دمشق، في مقابل ترحيل عناصر (تحرير الشام) من مخيم اليرموك إلى إدلب.

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق