بين كيم الجدّ… والأسد الأب

ليست القمة التي انعقدت بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان سوى دليل آخر على أن التخلّف لا يمكن أن ينتصر على التقدّم والتطور. إنّه سقوط آخر لجدار برلين حيث تبيّن في تشرين الثاني – نوفمبر من العام 1989 أن ألمـانيا الشرقية لم تكن تستطيع الانتصار على ألمانيا الغربية. إنّه سقوط للفكرة التي حاول حافظ الأسد الترويج لها وفرضها منذ سبعينات القرن الماضي، الفكرة القائمة على أن سوريا-الأسد قادرة على البقاء في لبنان إلى الأبد.

دبلوماسية التانغو

لم تسفر زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الولايات المتحدة عن نتائج ملموسة حيال ملفات اتخذ فيها الرئيس دونالد ترامب قراراته (اتفاقية التغيير المناخي ورفع الرسوم الجمركية) أو سيتخذها قريبا (الاتفاق النووي الإيراني). لكنها دبلوماسية فن الممكن والمخاطبة وتدوير الزوايا في لحظة دولية حرجة تبرز فيها فرنسا بمثابة أفضل حليف لأميركا

روسيا تفقد سوريا الموحدة

اضطرت موسكو ربما إلى الالتحاق بخيار دمشق وطهران الدائم بالقفز عن أي مقاربات سياسية للحل في سوريا والذهاب نحو الحل العسكري. وفيما ظهر تباين ظاهري في السابق بين أستانة وسوتشي ومناطق خفض التصعيد من جهة، ومنطق “غروزني” في الغوطة الشرقية بما في ذلك استخدام السلاح الكيمياوي من جهة أخرى، فإن الرئيس فلاديمير بوتين أدرك أن […]

ازدواجية إيران تفشل في إنقاذها من المقصلة الدولية

يستخدم الإيرانيون مثلا شعبيا يقول “ياك بام ودو هوا” ويعني “سقف واحد وطقسان”، للدلالة على استعمال الازدواجية. ويستحضر الإيرانيون، مؤخرا، هذا المثل بكثرة في تعليقاتهم على سياسات نظامهم

الانسحاب الأميركي وعملية تدوير الحرب في سوريا بعد داعش

التسوية السياسية في سوريا تطوي صفحاتها الأخيرة، بعدما أظهرت القوى الإقليمية والدولية موقفا ضد التغيير السياسي في هذا البلد، لصالح مشروع تقاسم النفوذ على الأرض السورية، بانتظار التوصل إلى خارطة سياسية واستراتيجية

هل اكتمل عقد الصقور في واشنطن؟

يواصل الرئيس الأميركي مسلسل الإقالات من فريقه، والاستعدادات للقائه المرتقب مع الزعيم الكوري الشمالي، باستقدام متشدد آخر هو جون بولتون، ليكون مستشار الأمن القومي، بعد مايك بومبيو في الخارجية

دلالات التصعيد الروسي الأميركي في سورية

يدخل الصراع السوري عامه الثامن على وقع احتدام المعارك في الغوطة وعفرين، ويتخلله تصعيد كلامي بين واشنطن وموسكو على ضوء تحذيرات روسيا بالرد العسكري على هجمات أميركية محتملة ضد المنظومة الحاكمة

سوريا: سبع سنوات من الثورة والتجاهل الدولي

مرّت سبع سنوات على انطلاقة الثورة السورية ولا تزال صور القتلى والجرحى والنازحين واللاجئين والدمار تهيمن على المشهد السوري. لم يتوقّع أحد أن يتمكن نظام دكتاتوري في أي مكان من العالم من قتل المئات من الآلاف وتهجير الملايين من شعبه لمدة سبع سنوات متواصلة، بلا توقف ولو ليوم واحد، ودون لأن يحرك العالم ساكناً

لماذا التغطية الدولية على جريمة الغوطة الشرقية؟

ما يجري في الغوطة الشرقية عملية إبادة واضحة لإحدى أكبر ضواحي مدينة دمشق، فهذه المدينة التي تضم نحو أربعمئة ألف مواطن سوري، تتعرض لعملية تدمير ممنهج، تمهيداً لأكبر عملية تغيير ديموغرافي تشهدها العاصمة وريفها