مسلسل “الهيبة” ما بين الواقع والخيال

مع أول أيام عيد الفطر المبارك، خُتمت كل المسلسلات الرمضانية، ومنها مسلسل (الهيبة) من بطولة منى واصف وتيم حسن، الذي شغف به الكثيرون، كونه يمجد التشبيح والقوة الفالتة من نظام الدولة، بسبب دعم أنظمة الممانعة لمثل هذه العصابات. فجأة تنقلنا أحداث البقاع باقتتال آل جعفر وآل الجمل، إلى الواقع المرير للقرى اللبنانية، على الحدود السورية […]

شلال الدم في سورية والمصالح الغربية

“أعتقد أن هناك تقصيرًا واضحًا من قِبل النظام في موضوع معالجة هذه الأمور على أرض الواقع. كنت أتمنى أن يكون هذا النظام أوعى ممّا هو عليه الآن، وأن يعمل شيئًا فقط لعدم إراقة الدماء. أنا أتألم جدًا عندما أرى أعدادًا من إخوتي السوريين مسيحيين ومسلمين يُقتلون”…

إدانة فالين مقدمة لإدانة ترامب

إدانة الجنرال مايكل فلين، مستشار الأمن القومي السابق، الذي أُقيل من منصبه بعد 11 يومًا فقط من تعيينه، لأنه -بحسب الرئيس ترامب- قد كذب على نائب الرئيس، أعادت المواطنين الأميركيين إلى أجواء النصف الثاني من سبعينيات القرن المنصرم

اللاجئ السوري ليس إرهابيًا

إن كان اللبناني يُفتّش عن سيادته، فليفتش عنها في الضاحية الجنوبية، وفي جرود البقاع، وليس في جرود عرسال، الذي رفض النظام المستبد أن يُرسم حدودها، عندها تُعرف السيادة.

الخطاب العنصري والعنف

قد يتجه البعض إلى اتهام الشعب الأميركي بالعنصرية، وهذا ليس بالصحيح؛ ذلك أنّ هذا التطرف لا يُشكّل إلا 5 بالمئة من الجمهور الأميركي. هذه الأقلية المتطرفة لا يمكن وصفها إلا بالقوى الإرهابية التي تمارس العنصرية على المجتمع الأميركي نفسه.

وهم “الانتصار”

وقف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي -بصفاقة- في مدينة الموصل “المحررة” من (داعش)، مُدّعيًا أنه انتصر، ناسبًا هذا الانتصار إلى القوات المسلحة العراقية

صفحات التواصل الاجتماعي… الاختلاف والتخوين

“دعونا نختلف”، بهذه الكلمات البسيطة دعا الراحل الأب حكمت جاموس الناسَ إلى أن تختلف، مُحرّضًا إياهم، ومنبهًا على أن الاختلاف طبيعي، وضروري، أحيانًا كثيرة، من أجل تكوين رأي متجانس،

نصف قرن على الهزيمة الحزيرانية

لم يكن على خطأ حزبُ العمال الثوري العربي، عندما أعلن، في كراسه الشهير (هزيمة الخامس من حزيران، أسبابها ونتائجها)، أنّ الحرب العربية – الإسرائيلية هي هزيمة، وليست نكسة، كما أسمتها الأنظمة العربية وأحزابها من يمينها ومن يسارها