من يسخر مِن الآخر!

بعد سبع سنوات عجاف، يعتقد النظام السوري، أفرادًا ومنظومة، أنه استطاع أن يسخر من كل الدنيا، وأن يفرض نفسه على الجميع نظامًا لا تستقيم سورية إلا به! كما يعتقد أنه استطاع الضحك على الحلفاء والمناوئين، بأخذه من كل طرف ما يدعم استمراره، نظامًا أبديًا لا يُشق له غبار! لكنّ هذا النظام، بسبب قصر نظره وقصور […]

انتهت المسلحة فلتبدأ غيرها

في درعا، أُعلنت نهاية الثورة المسلحة، وعلى الرغم من الجرح السوري الكبير، والخسائر الفادحة، البشرية والمادية والنفسية، فإن سقوط درعا -عسكريًا- قد يحمل معه جانبًا إيجابيًا، يخص كل السوريين، ويخص مستقبلهم على وجه الخصوص. صحيح أن درعا ليست المنطقة الوحيدة التي تضم فصائل مسلّحة معارضة، لكن يمكن الجزم بأن لن يتوفر، لأي جزء من أجزاء […]

حشفًا وسوء كيلة

وكأن مصائب أهل درعا لم تكن لتكفيهم، لتنزل على رؤوسهم مصائب أخرى، من كل حدب وصوب! وعلى الرغم من أنهم كانوا يُقاتلون ويغنّون، ويلقون الأشعار والقصيد، ويحاولون أن يرسموا صورة إنسانية حضارية غير متعصبة وواعية لثورتهم، فإن صديقهم كان أقسى وأشدّ ظلمًا من عدوهم. لم يكفِ أهل درعا عنف نظام البراميل خلال سبع سنوات، مزّق […]

أهل مكة أدرى بشعابها

قد يصمد مقاتلو درعا، وقد لا يصمدون، قد يتشبث أهلها بأرضهم وديارهم، وقد يُجبرون على مغادرتها في نزوح جديد، وقد يسقط قتلى بالعشرات أو بالآلاف، فالنظام لا يعدّ ولا يُحصي ولا يكترث حتى بقتلاه. قد تكون معركة درعا معركة جسّ نبض، أو قد تكون حربًا ضروسًا، وقد يكون لدى المقاتلين ما يكفي من السلاح والذخيرة […]

العيد و”فواحش” النظام

ربما هو جنوح نحو حالة إنسانية حاول النظام حرمانهم منها، أو محاولة لنسيان واقع مأساوي لا علاج له في الوقت الراهن، أو هروب من استحقاق حلوله ليست بمتناول اليد، أو ربما حالة ذاتية متأصلة زرعتها العادات والتقاليد والأعراف التي تُعتبر بشكل أو بآخر جزءًا من المواطنة التي يحلمون بها. لم يبق سوري إلا ووجه تهنئة […]

هل يكفي أيها السادة؟

ينتقد كثير من المعارضين السوريين التفاؤلَ الذي نكتب به، ولا يعجبهم الجزم الذي نؤكد به أن الحلم بزوال النظام الشمولي السوري سيتحقق، عاجلًا أم آجلًا، كما لا يعجبهم الحديث عن الثورة، ككائن حيّ لا يموت، وعن مبادئها كمنارات لا يمكن أن تنطفئ، ويرون أن نظرة موضوعية تجاه حال المعارضة السورية ستقلب هذا التفاؤل إلى تشاؤم، […]

ذكِّر إن نفعت الذكرى

تلامس حدودَ الملهاة أيّ محاولة لتذكير السوريين بأسباب ثورتهم؛ إذ من المفترض أن يعرف كل سوري حر تمامًا لماذا قامت الثورة، ولماذا ضحى السوريون بكل هذه التضحيات، نوعًا وكمًّا. لكن وسط حالة من التيه والتشاؤم، ذكِّر إن نفعَت الذكرى. لم يكن هدف الثورة يومًا أن تسود المعارضة السورية، وتكونَ بديلًا من نظام لا يستقيم، فشهاب […]

الدستور “الفضيحة”

يُصرّ الروس على أن يضع السوريون دستورًا لهم قبل انتهاء الحرب، ويُصرّ النظام السوري كذلك على أن يكون هذا الدستور تعديلًا لدستور عام 2012، الذي وضعه رأس النظام السوري، ومنح نفسه فيه صلاحيات استثنائية لا يمتلكها رئيس ولا يقبل بها شعب عاقل.

“عفّشوا” وطناً

رغم أنه بات مشهد أكثر من مألوف، في “سورية المتجانسة”، إلا أن الكثيرين استهجنوا “تعفيش” وسرقة “رجال الأسد” أطلال ما بقي من أبنية مخيم اليرموك في دمشق، الذي كان يقطنة نحواً من مليون من السوريين والفلسطينيين.

بلا عرين ولا إرادة

قبل ستة أشهر، وتحديدًا في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، تسلّل رأس النظام السوري سرًّا إلى سوتشي، على متن طائرة شحن عسكرية روسية، ليلتقي وحيدًا رأس النظام الروسي، من دون إعلان مسبق، ومن دون بروتوكولات مطلوبة بين رؤساء الدول، وأعلن الروس عن الزيارة بعد انتهائها، ولم تنبِس أجهزة إعلام النظام بكلمة إلا بعد أن أعلن […]