فوزات رزق

أديب سوري، إجازة في اللغة العربية، نشر العديد من الراويات والمجموعات القصصية والكتب البحثية، حصل على جوائز.
  • هموم ثقافية

    الشعر والمعاناة

    بغض النظر عمّا في رائعته (أنشودة المطر) من ترجمة لمعاناة الشعب العراقي الذي كانت بلاده تذخر الرعود، وتخزن البروق في السهول والجبال، حيث ترجمها بقوله: “وفي العراق ألف أفعى تشرب الرحيق/ من زهرة يربّها الفرات بالندى”؛ فإن بدر شاكر السياب (1926ـ 1964) يبقى شاعر المعاناة…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    السخرية في مواجهة المأساة

    لا بد من التأكيد، بداية، أن الأديب يمثل “قرني الاستشعار” لمجتمعه وشعبه وأمته، فهو الذي يتحسس الخطر قبل وقوعه، فيصيح محذرًا، كما صاح لقيط بن يعمر الأيادي ذات غزوٍ فارسي: أبلغ إيادًا وخلل في ســـــراتهمُ     إني أرى الرأي إن لم أعص قد نفعا يا لهف…

    اقرأ المزيد »
  • هموم ثقافية

    القصة القصيرة.. أسئلة وحوارات

    أسئلة مهمة تلحّ عليّ، حينما أباشر كتابة القصة القصيرة: ماذا سأقول؟ وماذا سأقدّم للقارئ؟ وما الفائدة من إشغال وقت المتلقي دون أن أقدّم له شيئًا ما يحفزه إلى الكتابة، إذا كان من هواة الكتابة، أو يدهشه، أو يثير فيه تساؤلًا ما، احتجاجًا ما يحرك الماء…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    ومن الإفتاء ما حصل

    ما هذه الضجة التي رافقت مبادرة فضيلة مفتي الجمهورية الشيخ بدر الدين حسون، إثر اشتراكه في اختيار ملكة الجمال في طرطوس؟! أين المشكلة عندما يضطلع الرجل بمهمته باعتباره مفتي الجمهورية؛ ويصدر فتواه بتتويج ملكة الجمال التي سيختارها؟! وبعيدًا عن مهمته في منصب الإفتاء؛ فقد أراد…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    المقامة التعفيشية

    حدثني خاسر بن رباح قال: اشتهيت أن أزور بيتي في عربين، بعد أن هزم جيشنا الباسل جموع الإرهابيين، الذين عاثوا فسادًا في ديار المسلمين. وكنت قد فارقته منذ سنين. فقد حملت لنا الأخبار، أنباء ذلك الانتصار، الذي انتشر خبره في الأمصار، فشتت شمل الإرهابيين في…

    اقرأ المزيد »
  • هموم ثقافية

    أناشيد في الذاكرة

    أيها النهر لا تسـر      وانتظرني لأتبعـك إني أخبرت والدي      أنني ذاهب معك فانتظرني لأتبعك نشيد ما زال في ذاكرتي، كنت شغوفًا به حد الدهشة، أنشده فيأخذني إلى عوالم من الخوف. يفجعني ذلك الصبي الذي حمل زورقه الورقي، ومضى إلى النهر يناجيه، وقد قرر أن يبحر…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    مقامة المصالحة الوطنية

    تعطّلت عندي مطحنة البن، فكدت من عطالتها أن أجن؛ إذ ليس لي عنها براح، فكيف سأعدّ قهوة الصباح. فضاقت بي الحال، ولجأت إلى السؤال، فمن سيرشدني إلى كهربائي فهيم، بصنعته عليم. يعمل بجد، ولا يؤجل عمل اليوم إلى الغد.

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    الرمز، من المعادل الموضوعي إلى الذاتي

    يُعدّ الرمز شكلًا متقدمًا من أشكال التعبير، ولقد لجأت إليه ذهنية الإبداع في حالة من التوقد والبحث عما هو أقوى للإقناع، وأقدر على الإدهاش، وذلك حين وجدت هذه الذهنية أن تسمية الأشياء بمسمياتها المألوفة بات عاجزًا عن الإفصاح عما في دواخل الذات.

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    المقامة الصاروخية

    بينما كنت خارجًا لشأن من الشؤون، وقد شغلت رأسي الأفكار والظنون، مخافة أن تترصدني الآذان والعيون؛ إذ ساقني الطريق إلى ما لا أهوى ولا أطيق، فرأيتني أسير في مكان، لم يكن لي بالحسبان. أشجاره وارفة الظلال، وقطوفها صعبة المنال. تجمّع فيه بعض الجنود، وتشمّرت فيه…

    اقرأ المزيد »
  • هموم ثقافية

    هاجس القص والحكاية الشعبية

    لعل هاجس القص لا يقل إلحاحًا عن الرغبة في تلقي القص، ولعل المتعة التي يعيشها السارد لا تقلّ أبدًا عن المتعة التي يعيشها المتلقي

    اقرأ المزيد »
Close