وما زالت مجزرة حماة حاضرة

تفيد المعلومات أن أعداد المقاتلين في حماة لم تتجاوز الـ 700، وأن النظام كان بإمكانه التعامل معهم وطردهم، أو تصفيتهم وإعادة سيطرته على المدينة، دونما حاجة إلى تدميرها وإلى تلك المذبحة الشاملة، بما يؤكد حقده وتخطيطه المسبق لذلك الفعل الإجرامي

التشكيلات السياسية الجديدة وأحوالها – حزب (وعد) مثالًا

وكان عبد السلام البيطار المرشح لرئاسة الحزب متفائلًا جدًا، وهو يلقي “التقرير الإداري والمالي”، إلى درجة أنه وعد الحضور بأن يصبح الحزب القوة السورية الأولى، في المرحلة القادمة، في حين أن المعطيات الحالية تناقض ذلك الوعد

سوتشي يطرق أبوابنا بقوة

ستكون الأيام القادمة شديدة، وامتحانًا صعبًا للائتلاف بوجه الخصوص، مع المحاذير التي يمكن أن تنجم عن قرار الرفض أو الموافقة على حضور سوتشي، أو فتح الباب لمن يريد من أعضائه المشاركة، وتأثير ذلك على وحدته الداخلية، ووحدة القرار فيه

الحالة الدرزية

مع ذلك، شهدت السويداء وعدد من المناطق الدرزية حراكًا مهمًا، في بدايات الثورة، كان أبرزها وقفة المحامين في 28 آذار/ مارس 2011 وإصدار بيان تضامن مع المتظاهرين، والدعوة إلى رفع الحصار الأمني عن المدينة الجارة درعا، وإجراء تحقيق جاد في قتل المدنيين

منير درويش.. أرحلت حقًا؟!

تعرفت على الراحل منير درويش، ومن اللحظات الأولى، ونظرًا إلى طيبته وصدقه؛ تشعر وكأنك تعرفه من سنوات، فارتبطنا بعلاقة صداقة وطيدة. أثناء انعقاد لقاء “المنبر الديمقراطي” في القاهرة أوائل عام 2012

عزاء وتهنئة!!

ما اعتقد أبو أحمد أن يومًا سيجيء وينخلع الكرسي فجأة.. ويقع وقعة “نضالية” قاسية.. فما صدّق.. تمسك المسكين بذلك الكرسي، نافخًا أوداجه، متصورًا أنه خلق له، وأنه الأبقى والأنقى والأذكى والأجدى…