الحرية والحق والعدالة

في هذه المرحلة من مخاض ثورات الربيع العربي، تجد النخبة الواعية العربية نفسها مضطرة إلى إعادة التفسير والاعتبار لمفاهيم الحرية والحق والعدالة، ووضعها في واجهة الحراك الثوري القادم، بعدما استطاعت السلطات الفاشية الحاكمة، والمنظومات الدينية المتخلفة، تشويهها بل حجبها عن معترك النضال، بل تحويلها إلى مجرد ألفاظ يستخدمها نظام الرعاع، ومعظم كهنة الأديان ومن والاهم، […]

وليد قوتلي يحاول أن يظل طفلًا

كانت حفل الذكرى الأولى للثورة السورية في الدوحة عام 2011، في منتصف آذار/ مارس، فرصة ذهبية للقاء كوكبة من الأدباء والفنانين السوريين. فنان المسرح السوري وليد قوتلي كان هناك مثل طفل يبحث عن رفاق حارته في مدينة دمشق العتيقة. وقد وجدته حين التقيته ودودًا بسيطًا، كما عهدته قبل أن تفرقنا سنوات من الغربة، ولفتني أنه […]

الهوية السورية وهوية الكرامة الإنسانية

بعدما غادرتُ الطائرة ودخلت مبنى الركاب، في مطار لوس أنجلس، طالعتني عبارة باللغة العربية وبخط عريض: أهلًا بكم… أحسست لحظتها بفرح غامر اجتاح كياني، وبألفة مع المكان، والموظفين، ومع القادمين والمغادرين. هذه لغتي، ولا أحتاج إلى من يشرح لي معنى مفرداتها، وأهل هذا البلد احترموا كينونتي من خلال إظهار لغتي، إلى جانب لغتهم، لكني أُصبت […]

خيري الذهبي، قامة فارقة في مسيرة الأدب السوري

آخر ما قرأته، في صفحة صديقي الموسوعي خيري الذهبي على (فيسبوك)، تلك الكلمات الصادمة بسخريتها ودلالتها. كتب: عشت طفولتي أتفرج على ساعة الجريدة الرسمية في دمشق التي لا تعمل ولا تدل على الوقت، وكان على مقربة من مبنى الجريدة الرسمية البناءُ الخارق الجمال: محطة قطار الحجاز، وفي أعلى جداره نصبت ساعة ضخمة دقيقة الدلالة على […]

هل تنجح روسيا في فرض دستور سوتشي؟

أكّد الرئيس فلاديمير بوتين أنّه غير مهتم بـ (الشعوب السورية)، كما أطلق على السوريين عشية مؤتمر سوتشي الأخير، فهم بالنسبة إليه إمّا دمًى يحركها الأسد الذي هو دمية لديه أيضًا، أو دمى تحركها تركيا أو دول عربية بخيوط أميركية، وهو على ذلك يمضي في خطته لفرض الأمر الواقع الذي صنعه على الأرض بالقوة الغاشمة، مستمدًا […]

سعد الله ونوس، مبدع لم يعرف الراحة

كان الكاتب المسرحي سعد الله ونوس جاري، في منطقة مساكن برزة شرقي مدينة دمشق، ولم يكن يفصلني عن شقته البسيطة أكثر من مئتي متر؛ مع ذلك لم يتسنَّ لنا أن نلتقي بشكل مباشر ومطوَّل، سوى مرة واحدة وأخيرة، حين زرته لأطمئن إلى صحته، وأرى إمكانية إجراء حوارٍ تلفزيوني معه. لكن ذلك بدا مستحيلًا، فقد كان […]

ما علاقة ملالي إيران بزينب والحسين؟

عند موقف الحافلات، كانت السيدة العراقية الملتحفة بالسواد تسأل بلغة إنكليزية ركيكة إن كان بين المنتظرين عربًا؟ وحين هرعت إليها ملبّيًا؛ قالت: “أنت سوري، هذا واضح من لهجتك، إن ابنتي تدرس في الحوزة بمرقد السيدة زينب في الشام. السوريون أحبابنا”، وهكذا وجدت نفسي أدُلها على الحافلة التي ستوصلها إلى غايتها، ثم أنتحي جانبًا كي لا أخوض معها في نقاش طائفي عقيم.

الأسد عدو الشعب الفلسطيني

قالت حلاقة الشعر الفلسطينية الستينية، وهي تُجفف شعري بحيوية وعصبية: “سئمنا من حكامنا الفلسطينيين والعرب. كلهم كاذبون، منذ سبعين عامًا وهم يبيعوننا وطنيات، وخصوصًا عائلة الأسد، من الجد إلى ولد الولد”، وأضافت: “حافظ الأسد أكبر جزار للشعب الفلسطيني، وفي نفس الوقت أكثر واحد تاجر في القضية الفلسطينية”.

الكذب في مجلس الأمن

للمفارقة، فإن المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، يشبه وليد المعلم وزير خارجية النظام السوري، في شكله وطريقة حديثه التي تتسم بالبطء والتذاكي والكذب، وهو بدأ كلامه في جلسة مجلس الأمن التي عقدت