من المحتمل وقوع حرب بين روسيا والولايات المتحدة الآن أكثر من أي وقت مضى، منذ أسوأ سنوات الحرب الباردة. قد يبدو ذلك "غير وارد" أو مبالغًا فيه في نظر صناع السياسات، والصحافيين، وحتى الجمهور الأوسع. ولكن الواقع يبقى أن زيادة التعزيزات من الدولتين مع تقليص الحوار المباشر بينهما بشدة، يعني ارتفاع إمكانية وقوع حوادث خطرة سوف يصعب نزع فتيلها، أو تهدئة تصعيدها.
قتلت شاحنة مفخخة تابعة للدولة الإسلامية نحو خمسين شخصًا في شمال سورية؛ بينما حذرت مجموعات إغاثية من مخاطر مواجهة مئات الآلاف من المدنيين للمجاعة في حلب بسبب إطباق القوات الحكومية الحصار على المدينة.
  تُعَدُّ سورية، تقليديًا، "الباحة الأمامية" في …
بدأت الخلافة الإسلاميّة -التي أعلنت عن نفسها- تضعف بسرعة؛ فقد طرد الجيش العراقي الجهاديّين من الفلّوجة في حزيران/ يونيو، وتلا ذلك قصفهم جوّيًّا -بقوّة- أثناء محاولتهم الهرب منها
إن لم يكن توغّل موسكو نصرًا عسكريّا شاملًا، فقد كان نصرًا سياسيًّا
تستقبل أغنى ست دول في العالم نسبة صغيرة من اللاجئين لا تتجاوز تسعة في المئة، وتبعًا لتقرير لمنظمة أوكسفام الخيرية
يخبرنا أطفال سورية المشوهون بفعل القصف عن الحياة في بلادهم ا…
يضغط البيت الأبيض للتعاون مع قوّات "بوتين" في القتال ضد "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام"، لكنّ العديد من الأصوات في الجيش الأميركي تقول إنّه لا مجال لهذا التعاون أن يتم
يتجاوز الواقع، أحيانًا، الخيال، والأسوأ من ذلك أنّ داعش والمسمّاة ضلالةً "الدولة الإسلاميّة" كانت على وشك أن تخسر حصنها السوري في البوكمال، المدينة المفتاحيّة والاستراتيجيّة على حدود العراق
اتفقت الولايات المتحدة مع روسيا، يوم الجمعة، على خطوات جديدة