في كتابه (هل يستطيع غير الأوروبي التفكير)، يعرض المفكر الإيراني حميد دباشي، …
تؤسس رواية (لا ماء يرويها)، وفقًا لأنساقها المعرفية ومجمل تعبيراتها، لرواية …
سادت فكرة النمذجة في النقد الأدبي السوري، مرحلة زمنية امتدت ع…
من يكون دحية الكلبي؟ كيف تم تَسْريدُه في المرويات الإسلامية؟ هل هو ش…
الوحشة والظلام بابان إلى عوالم الذات الموغلة في متاهتها العمياء الت…
"الشعب يريد.." إسقاط النظام الاستبدادي، هو الشعار الذي توهج في سماء ال…
الاشتغال على اللغة والبحث عن المفردة المغايرة يبدوان جليًا، لدى الش…
هل هناك فعلًا علم خاص يدعى التحليل النفسي؟ هذا السؤال، لن ي…
يرسم الكاتب الإيطالي جوزبّه كاتوتسيلا، في روايته هذه، صورة فظيعة للحرب ا…
التيه والعماء موضوعان ضبابيان، يحركان وعي محمود حسني، في عمله الأول (خ…