أدب وفنون

  • حوار مع الشاعر الدنماركي “نيلس هاو”

    في الدنمارك، ذاك البلد الإسكندنافي البارد، وتحديدًا في العاصمة كوبنهاغن، يعيش الشاعر والقاص نيلس هاو، مع زوجته كريستينا بيوركي (عازفة البيانو الشهيرة) في بيته المطل على بحيرات كوبنهاغن الواقع وسط منطقة نوربرو، ذات الاختلاط الاثني المعروف، محملًا بجينات الفايكنغ البرية والأساطير من إقليم الشمال القديم..…

    اقرأ المزيد »
  • حركة الترجمة إلى اللغة الكردية في سورية

    شهدت الحركة الثقافية الكردية في سورية تطورًا ملحوظًا، إبان الثورة السورية، فبعد عقود من المنع لأي نشاط ثقافي، سواء على مستوى الأفراد أو المجموعات، في ظل نظام حزب البعث العربي الاشتراكي، تنفست الحركة الثقافية الكردية في سورية الصعداء، ودارت عجلتها بوتيرة متصاعدة على مختلف الأصعدة.…

    اقرأ المزيد »
  • في ذكرى ولادة التشكيلي السوري لؤي كيالي

    احتفلَ محرك البحث العالمي (غوغل) يوم الأحد 20/ 1/ 2019، بالذكرى الـ 85 لولادة الفنان التشكيلي السوري لؤي كيالي. لم يكن كيالي خلاصة عائلة، كان خلاصة حلب كلّها، تاريخها؛ قلعتها؛ أسواقها؛ قدودها؛ وما تناثر في أزقتها من نوتات موسيقية. لقد أدرك بحسه الإنساني أن الفن…

    اقرأ المزيد »
  • جداريات خليل عبد القادر.. التعبير عن الجسد الواحد

    من يراقب عن كثب ما ينجزه الفنان التشكيلي السوري خليل عبد القادر؛ فسيتوصل إلى قناعة بأن الفن يمتلك عنده خصوصية حيّة، الغاية منها تشييد أصول فن يراعي النزعة الإنسانية، لهذا تتأسس اللوحة عنده على المشهد المُلتقط أو المراد تقديمه؛ فكل فنان بحسب مزاجيته أو رغبته في…

    اقرأ المزيد »
  • الرواية كنسق معرفي والقراءة كفعل إبداعي

    الكتابة عن الرواية: في كتابه الأخير (قارئ الرواية تفاصيل وتجليات، منشورات ضفاف) يرى الناقد المغربي د. شرف الدين ماجدولين أن الحديث عن الروايات موهبة لا صلة لها بإدمان القراءة، بل هي قدرة على الاختزال وتخيل الروابط، واستخدام الفقرات المقتطفة من صفحات متفرقة، إنه استدعاء سلسلة…

    اقرأ المزيد »
  • فصل من سيرة شجرة الكينا

    هذا ما قرأتُه على جذع شجرة الكينا، عن الغريب الذي قتلته الحمائم، ثم أخفت جثته عن الناس.. (للغيوم طقوسها.. حين تحاكي كوامن الماء فينا، تسيّرها وفقًا لغرائزنا التي تُستمد من بساطة الأرض، فالطين وحده هو العارف معنى الحياة في وجوه الناس التي تشبه جذور الأشجار…

    اقرأ المزيد »
  • مآلات النفي في ديوان (جنازة العروس)

    كما جرت العادة في دواوين الشعر، بدأ الشاعر عبد الكريم بدرخان ديوانَه بالإهداء: “وحدها الشمس تذكِّني بنفس الكبرياء إليكَ أبي”. بدأ عبد الكريم بدرخان ديوانه بتصفيات نفسانية، بينه وبين القصيدة التي كانت مطيَّته للعبور إلى المعنى المأمول، فصنع من حالة التبويب سلَّمًا يصعدها درجة درجة،…

    اقرأ المزيد »
  • ليس لأن الحجرَ قاسٍ.. النحت حدس واستشعار قائم على المعرفة

    فكرٌ وفعل، والفكرُ وجودٌ يتولَّد من الفعل. هكذا يختلِق النحات السوري عبد الرحمن مؤقت عمله النحتي من فكرٍ وفعل. وهو يرسم أجسادًا، ينحتُ أجسادًا عديمة اللون، وقوَّية، عضلاتها مفتولة كما في عمله المنصوب في ساحة سعد الله الجابري بحلب، فلا نرى التعب أو الوهن عليها،…

    اقرأ المزيد »
  • دار ميسلون تنشر المجموعات القصصية الثلاث الفائزة بجائزة الإبداع

    كانت رابطة الكتّاب السوريين قد نظمت مسابقة للقصة القصيرة، شارك فيها عدد كبير من الكتاب السوريين، وعينت لها أمانة الرابطة لجنةَ تحكيم مؤلفة من كتّاب عرب وسوريين، وانتهت المسابقة إلى فوز ثلاث مجموعات قصصية هي الآتية: 1) الجائزة الأولى: (امرأة النافذة) فخر الدين فياض 2) الجائزة…

    اقرأ المزيد »
  • “بعيدًا عن الشاطئ”

    تتفنن الدكتاتوريات الحاكمة باحتقار الثقافة، والتقليل من شأن المثقفين، لأن الثقافة، بوصفها بحثًا معرفيًا عن الحقيقة في سياقها التطوري، هي النقيض الجوهري لمنظومة الشعارات والثوابت التي تؤسس لديمومة الاستبداد، ولأن المثقف، باعتباره المنتج أو المستقبل لأشكال مختلفة من التعبير والتأثير تتطلب الدفاع عن الحد المقبول…

    اقرأ المزيد »
Close